Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

دروس العود

boss-fight-free-high-quality-stock-images-photos-photography-bass-guitar-musician

معلومات عن العود

العود آلة وترية يميل شكلها نحو الشكل الكمثري بعض الشيئ و لها 11 أو 12 وتراً و توضع هذه الأوتار في 5 أو 6 أزواج على العود. تستخدم آلة العود في الموسيقى الفارسية و العربية و اليونانية و التركية و الأذريبيجانية و الأرمينية و الأسبانية (الأندلسية) و معظم موسيقى الشرق الأوسط عامةً.

تُشابه آلة العود في الشكل و البناء آلة ال”لوت” الغربية lute و يُعتقد أنهما انحدرا من نفس الأصل على الأرجح عبر الثقافات المختلفة. تختلف آلة العود الشرقية عن آلة ال”لوت” الغربية بأن عنق آلة ال”لوت” يكون مقسم إلى أماكن توضع عليها الأصابع (كما في آلة الجيتار) بينما يكون عنق العود غير مقسم على هذا الشكل ويجتمع العود و ال”لوت” معاً في كونهما أصل لآلة الجيتار الموجودة في وقتنا الحالي. يُعتقد أن أقدم عود على الإطلاق يوجد في مدينة بروكسل في متحف الآلات الموسيقية Museum of Musical Instruments

لاحظ الفرق بين شكل العود العربي و ال”لوت” الغربي في الصور الموضحة في هذا الجزء


تعلم العزف على العود


أشهر العازفين على العود

#انـضـم_الـى_عــائـلـتـك_الـفـنـيـة

انضم الى عائلتك الفنية و تمتَّع بتعلُّم آلتك المفضلة

#حـــرر_مـوهـبـتـك

ابدأ بتعلَّم آلتك المفضلة الآن


أســــــئـلـة شــــــائـعـة

من أهم أنواع العود العود العربي و العود التركي حيث يمتاز العود العربي بدفء صوته مقارنةً بنظيره التركي الذي يكون صوته أكثر حدة و وضوحاً. و يجدر الذكر هنا أن نوع الخشب المصنوع منه العود له تأثير على جودة و وضوح صوت العود فهناك أنواع عديدة من الأخشاب تستخدم في صناعة العود من أشهرها الزان والبلوط والصاج الهندي والبليسندر الإفريقي والابانوس والبلوط الفلسطيني والأخشاب المصرية ومنها الزيتون والليمون وأهم شيء دقة المقاسات بلا استهانة. وقد أدخلت بعض التعديلات على العود مثل الفرسة المتحركة.

أما عن مقاسات العود فهناك ال 1 و ال ¾ وال ½

تمتاز الموسيقى الشرقية عن الموسيقى الغربية بوجود عدد أكبر من الأبعاد بين النغمات التي تعتبر متتالية في الموسيقى الغربية مما يجعلها أغنى من الموسيقى الغربية التقليدية من حيث تنوع السلالم الموسيقية ولأن العود آلة شرقية فإن ذلك يمَكِّنُه من عزف كل ما هو غربي بالإضافة للمعزوفات الشرقية أيضاً

تختلف المناهج الدراسية من مدرسة للأخرى

تدرس آلة العود في فنون من خلال ثمانِ مستوياتٍ متدرجة يحتوى كل منها على جزء خاص بالمقطوعات الموسيقية وجزء آخر خاص بالتكنيك والتدريبات و زمن المستوى يختلف باختلاف القدرة الاستيعابية للدارِس

إتقان العزف على أي آلة موسيقية يحتاج إلى وقت ، ولكن الأهم هو عدد ساعات التدريب الأسبوعية . يجب التدريب على الأقل ثلاث ساعات أسبوعياً ، والأفضل أن يكون التدريب ساعة يومياً

يمكن البدء في عزف مقطوعات وأغاني بشكل جيد بعد حوالي 6 شهور ، ولكن الوصول إلى مستويات احترافية يحتاج إلى زيادة معدلات التدريب والاستمرار في الدروس لمدد أطول

لتعدد مقاسات آلة العود فائدة كبيرة لما تدعمه تلك المقاسات من إمكانية تعلم تلك الآلة للكبير و الصغير و لا يوجد مواصفات محددة سوى إمكانية التحكم في الآلة بطريقة تتيح الإمساك بها بشكل مناسب يتيح العزف السليم

التدريبات تشمل تدريبات خاصة بالأصابع و أخرى بالريشة على السلالم و يمكن لأجهزة مثل الميترونوم metronome  المساعدة على ضبط إيقاع العزف بشكل جيد و يوجد برامج ميترونوم metronome تعمل على أجهزة الهاتف المحمول (الجوال) لنفس هذا الغرض

  • الحرص على التنظيف بقطعة قماش قطنية جافة
  • البعد عن درجات الحرارة العالية فتلك تؤثر سلباً على العود و دوزانه (tuning)
  • التعامل مع العود باهتمام فهو آلة حساسة

يمكن للعود أن يعزف و يشترك بشكل جماعي في عزف كل ألوان و أنواع الموسيقى وهذا يتوقف بالضرورة على ما يُكتب للعود من مؤلفات تُبرِز طبيعة الآلة بشكل أفضل و لكنه بشكل عام قادر على عزف كل الألوان .

نوعاً ما تختلف نوعية الآلة باختلاف نوع الموسيقى إلا أن العود قد أُدخل في شتى أنواع الموسيقى الغربية و الشرقية و أَجاد فيها

يقوم مركز فنون ببيع معظم الآلات الموسيقية أو شراءها بالنيابة عن الدارس وغير الدارس بالمركز ، كما يوفر المركز المساعدة الفنية والنصائح في شراء الآلات سواء الجديدة أو المستعملة.

لا يوجد ماركات و لكن يوجد صناع معروفون بمهارتهم في صناعة العود و أما بالنسبة للملحقات فهي الريشة و الحافظة ( الجراب)

نعم ، حيث أن زاوية الأصابع الصحيحة للعزف على العود تتعارض مع وجود أظافر طويلة ، ولذلك يجب الحفاظ على أظافر اليدين مقصوصة بشكل دوري .

الريشة و الحافظة ( الجراب) كما أن هناك برامج يتم تحميلها عن طريق الإنترنت لضبط دوزان العود و أيضاً توجد برامج إيقاعية تصاحب العازف أثناء عزفه لتعليمه العزف بمصاحبة الإيقاع

 

يمكن ضبط آلة العود بطريقتين:

الأولى: باستعمال برامج ضبط يتم تحميلها عن طريق الإنترنت ( Tuner ) حيث تستخدم هذه البرامج الميكروفون المُزوَّد في جهاز الكمبيوتر أو الهاتف المحمول (الجوال) و هي تسمع صوت كل وتر في العود و توضح نغمته الحالية و على هذا الأساس يمكن شد الوتر أو إرخاؤه للحصول على النغمة المرغوبة من كل وتر

و الثانية: فيمكن ضبط العود عن طريق آلة أخرى مضبوطة الصوت كالبيانو مثلاً و يتم المقارنة بين صوت الوتر و صوت النغمة المرغوبة من البيانو و من ثم شد الوتر أو إرخاؤه للحصول على هذه النغمة.

و يمكن لبعض المحترفين ضبط العود بالسمع نظراً لخبرتهم

يمكن البدء في تعلم العود في أي سن بداية من 11 سنة وبدون حد أقصى