Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

دروس الكورال

Chamber-Choir-by-RLH-Photography

معلومات عن الغناء في كورال

الكورال هو مجموعة أو طاقم من المُغَنِّيين أو المُنشِدين الذين يقومون بآداء موسيقي جماعي باستخدام أصواتهم وموسيقى الكورال تُكتب خصيصاً لمثل هذا النوع من الآداء الجماعي حيث يُقسَّم المغنيين إلى فِرَق و تُقسَّم الموسيقى الى خطوط يؤدي كل فريق من المغنيين خطّاً منها. يؤدي الكورال مقطوعات كلاسيكية قديمة أو جديدة و يكون للكورال قائد يسمى بال(Conductor) يقوم بالتنسيق بين المغنيين.

يمكن أن يكون للكورال مصاحبة بآلات موسيقية ( آلة واحدة أو أكثر) و يمكن أيضاً أن يعتمد فقط على الآداء الغنائي الجماعي و يسمى هذا الشكل  في الآداء أكابيلا (A cappella) و يمكن أن يساعد البيانو أو الأورجان على تدريب المغنيين على الآداء حتى إن لم يستخدم في العرض المباشر.


تعلم الغناء في كورال


أشهر فرق الكورال

#انـضـم_الـى_عــائـلـتـك_الـفـنـيـة

انضم الى عائلتك الفنية و تمتَّع بتعلُّم آلتك المفضلة

#حـــرر_مـوهـبـتـك

ابدأ بتعلَّم آلتك المفضلة الآن


أســــــئـلـة شــــــائـعـة

يعد التحكم بالنَفَس أهم شيئ في الغناء / الإنشاد. إذا كنت تشعر بانقطاع النفس فهذا يكون غالباً بسبب عدم استنشاق الكمية الكافية من الهواء أو اخراج كمية هواء أكبر من اللازم عندما تقوم بالغناء (انتبه لطبيعة الصوت الصادر منك فربما كان مخلخلاً بالهواء). هناك الكثير من التمارين الخاصة بالتحكم بالنفس التي يمارسها أغلب المغنيين و هي تقوم بتدريب عضلة الحجاب الحاجز diaphragm على التحكم بكمية الهواء خلال التنفس.

يولد بعض الأشخاص بقدرة خاصة على تمييز النغمات بمنتهى الدقة و تسمى هذة المهارة perfect-pitch حيث يقدر دماغ هؤلاء الأشخاص على تمييز النغمات المسموعة مثلما نميز الألوان مثلاً. لا تعد مهارة الperfect-pitch  الطبيعية مهارة سائدة لدى معظم الناس و يستطيع الكثير من المغنيين تنمية هذه المهارة بمرور الوقت عبر التدريب المستمر للأذن.

ربما كانت المشكلة أيضاً بسبب عدم تركيزك أثناء الغناء فكن حريصاً على ألا تجعل شيئاً يشتت انتباهك! من المفيد أن تعرف الطبقة التي تقوم بالغناء فيها و حتى إن خرجت عنها، فلتلاحظ إن كانت النغمة التي تخرج بصوتك أعلى من النغمة المطلوبة أو أقل أكثر من اللازم و هناك العديد من تمارين الأذن الموجودة على الإنترنت من خلال التطبيقات apps المتوفرة و التي يكون الكثير منها مجاني ويمكن تنزيلها على الهاتف المحمول (الجوال) أو الكمبيوتر ولتتذكر دائماً أن المثابرة على التدريب ضرورية لضمان التقدم في مستواك.

يسمح التنفس عبر الفم باستنشاق هواء أكثر في أثناء الغناء/الإنشاد و لكن قد يؤدي ذلك إلى جفاف الحلق إن كنت تقوم بالغناء/الإنشاد في غرفة أو قاعة مكيفة الهواء و لهذا فمن الأفضل أن تقوم دائما بترطيب حلقك قبل أن تقوم بالغناء أو إذا كان هناك بعض الوقت للراحة بين الأغاني.

الإجابة على هذا السؤال قد تحتاج تحليل الأسباب التي تمنعك من الوصول إلى النغمات الأعلى: ربما كان السبب هو عدم استنشاق الهواء الكافي بالصورة الصحيحة أو عدم إخراج كمية كافية من الهواء من شأنها أن تدعم الوصول الى النغمات التي تريدها و هناك عليك بالحرص لأن لا تؤذي أحبالك الصوتية حيث أنك قد تحملها أكثر من اللازم. قد يكون السبب أيضاً هو مشكلة بنطقك الأحرف المتحركة vowels حيث أن نطق بعض الأحرف في الطبقات العالية يكون أصعب. قد تكون المشكلة أيضاً في عدم إخراج الصوت من المكان الصحيح و هذا يحتاج إلى التعلم و التدريب.و أحياناً تكون هذه النغمة التي تحاول الوصول إليها أعلى أو أكثر انخفاضاً من مداك الصوتي الذي يمكنك الوصول إليه فكل إنسان يولد بصوت له طبيعة خاصة (غليظ أو رفيع) وهذا يحد المدى الذي يمكنك الوصول له و لا مشكلة في ذلك فكل انسان له مدى صوتى مختلف عن الآخرين حسب طبيعة صوته. من الأفضل أن تعرف مداك الصوتي و أن تركز على استخدامه بالشكل الأفضل.

يتطلب الغناء استخدام عضلات الحجاب الحاجز diaphragm و أيضاً استخدام العضلات في الحنجرة حتي يمكن التحكم بالصوت و هذا لا يختلف كثيراً عن استخدام العضلات لرفع ثقل ما أو الجري أو السباحة و غيره فعندما نضع العضلات تحت نشاط و ضغط مفاجئ بدون تمارين الإحماء المناسبة فإن هذا قد يؤدي إلى ألم و أذى وأحيانا إتلاف لهذه العضلات.

إذا كانت النغمة التي تحاول الوصول اليها في مداك الصوتي من الأصل فإن ذلك قد يحدث بسبب عدم وجود دعم كافي من هواء التنفس أو بسبب عدم التنفس بصورة صحيحة. في الغناء، تقوم الأحبال (الشفاة) الصوتية بنفس وظيفة الريشة في الساكسفون مثلاً حيث تقوم عضلة الحجاب الحاجز diaphragm بدفع الهواء تجاه الأحبال (الشفاة) الصوتية التي تهتز بدورها مصدرة الصوت ولهذا فعدم وجود دعم كافي من الهواء قد يؤدي إلى عدم اهتزاز الأحبال الصوتية بالشكل الصحيح المطلوب للنغمة التي تحاول الوصول لها و على الرغم من ذلك ، يحاول الجسم عمل ما تطلبه منه و يضع كل الحمل على العضلات التي تتحكم بالأحبال الصوتية و لهذا يحدث شرخ بالصوت وقد تشعر أيضاً بالألم في الحلق. ينصح دائماً بعمل تمارين الصوت قبل غناء النغمات ذات الطبقة العالية حتى لا تحمل الأحبال الصوتية أكثر من اللازم.

يمكن لبعض الناس الغناء باستخدام مهارات السمع من دون الحاجة لتعلم قراءة النوتة ولكن تعلم النوتة (مثل تعلم القراءة و الكتابة عامةً) و فهم نظريات الموسيقى يمكن أن يساعد بشكل كبير في:

  • فهم و تكوين حس الإيقاع لديك أثناء الغناء
  • معرفة ما تغني والإحساس متى خرجت عن السلم الموسيقي الذي تغني فيه
  • تعليم نفسك أنواع مختلفة من الموسيقى خارج نطاق اللون المألوف لديك
  • فهم و تحليل الموسيقى التي تسمعها وبالتالي مساعدتك على الغناء بشكل أفضل
  • كتابة الموسيقى الخاصة بك و حفظها من النسيان و توصيلها للناس
  • فهم كيف لبعض أنواع الموسيقى تأثير نفسي و عاطفي على الناس
  • ارتجال الألحان و الغناء بشكل حر

ولهذه الأسباب فنحن نحرص في فنون على تعليم الطلاب نظريات الموسيقى بشكل جيد الى جانب قراءة النوتة الموسيقية.